تخفيض!

الجيت

(4 مراجعات)

د.م.50.00

الكاتب الأمير محمد

إصدارات دار إسكرايب للنشر والتوزيع 2020 – القاهرة – جمهورية مصر العربية

رواية رومنسية اجتماعية

 

Availability: 2 متوفر في المخزون (يمكن الحجز بالطلب المسبق)

4 مراجعات لـ الجيت

  1. مجدي محروس

    #مراجعة_رواية_آلجيت
    #للكاتب_الأمير_محمد Alamir Mohamed
    اسكرايب للنشر والتوزيع
    ** رغم أنها العمل الأول للكاتب إلا أنه وبروايته تلك قد حجز لنفسه مكانة كبرى وسط كُتَّاب الرواية المعدودين؛ لأنه وببساطة بدأ من حيث ينتهي كثيرون، وهذا في اعتقادي جعل مهمته أصعب مع عمله القادم الذي يجب أن يتأنى فيه جيدا ليضارع روايته الأولى إن لم يفقها.

    ” بدءوا بجمع الجثث.. وكانت جثتي هي الأخيرة”

    ** تلك هي الجملة التي استهلَّ بها الكاتب روايته، والتي جعلتني أعيد قراءتها مرات ومرات قبل أن أندمج في أحداث العمل الذي يكشف عن مهارة الكاتب ودهائه في أسر عقل وقلب القارئ مع جملته الأولى بشكل لا يعرف فيه الملل طريقا إليه في رواية تصل صفحاتها لما يزيد على مائتي صفحة.
    ** الغلاف:
    متناسب تماما مع المضمون ويحمل الكثير من الرمزية، مما يجعلنا نرفع القبعة لمصمم الغلاف الشاب ( فارس إيهاب)، ذلك الشاب الذي وُلِدَ مبدعا.
    ** العنوان:
    بدا غامضا طارحا لتساؤلات عدة، ثم اتضح مدلوله فيما بعد مع الاندماج مع أحداث العمل.
    ** اللغة والسرد:
    اعتمد الكاتب على اللغة الفصحى سردا وحوارا، وبدت لغته جزلة قوية مطعمة بأوجه البلاغة والبيان على الرغم أن تخصص الكاتب الهندسي بعيد تماما عن اللغة ومهاراتها، وهذا أمر يُحسب له.. وقد جاء الحوار – رغم قلته- متناغما مع الشخصيات، في حين أتى السرد سلسا يحمل الكثير من التشويق بشكل يجعلك تنظر لأصابعك بغيظ لو تأخرت في الانتقال للصفحة التي تليها.
    ** الفكرة:
    الصراع الأزلي بين الإنسان والشيطان الذي بدا كإخطبوط له أذرع متعددة، وقد عرض الكاتب فكرته بتأنٍ شديد، ولا يمكننا هنا أن نغفل ثقافة الكاتب الدينية التي دعَّم بها فكرته سواء بآيات من القرآن الكريم أو الأحاديث النبوية الشريفة..
    راقني أيضا كمٌّ لا بأس به من المعلومات وخاصة التاريخية التي نجح الكاتب في توظيفها داخل العمل فبدا عمله لائقا بكافة الأذواق.
    ** الحبكة والصراع:
    بدا اهتمام الكاتب بالحبكة وخاصة الحبكات الفرعية فجاءت جيدة جيدا.. فقط هناك جزئية تخص إحدى الشخصيات وبالفعل سجلتها في ملاحظاتي فيما يخصُّ الحبكة، ولكني سرعان مع مسحتها مرة أخرى مع آخر سطور العمل حين اتضح بأن للعمل جزءاً ثانياً.. تصاعد الصراع عبر دفتي الرواية بشكل يحبس الأنفاس ويجعلك تتساءل دوما بينك وبين نفسك: وماذا بعد؟
    ** الشخصيات..
    نجح الكاتب في أن يجعلني أراها تتحرك أمامي على الورق، أحببتُ جدا ” حاتم” وكاميليا بجمالها الفتَّان وياسمين التي حزنت لمصيرها الذي كان حتميا.. حتى عم ” حسين” بائع الكتب بجسده النحيل المُقوَّس ..
    ** النهاية..
    رائعة بكل المقاييس ولا يمكن أن تكون غير ذلك؛ فالصراع بين طرفي العمل هو صراع أزلي.
    ** مما يؤخذ على الرواية- من وجهة نظري- تكرار بعض الجمل التي لم تضف جديدا للقارئ، ومنها على سبيل المثال ما يخص الورد المتواجد بشرفة ياسمين والذي جاء ذكره أكثر من مرة.
    ** كل الأمنيات القلبية بدوام التوفيق والسداد للكاتب، وفي انتظار جديده دوما.
    Magdy Mahrouse

  2. ابراهيم

    رائعه

  3. Nouralamir

    جميلة جدا وفيها معلومات تاريخيه مهمة مش مجرد رواية بس لما تخلصها تحس أنك طالع بمعلومات كتير جدآ وان الحوار بين أبا مرة وحاتم حوار مممتيز جدا

  4. مصطفى عليوة

    بداية احب اعبر عن سعادتي بقراءة رواية الجيت
    رواية شيقة وممتعة جدا
    أحداث مشوقة
    أسلوب السرد و الأحداث والأماكن جيد جداً
    تفاعلت مع الشخصيات وحزنت لموت ياسمين
    وف انتظار الجزء الثاني

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.