تخفيض!

الرقــص مع الحــيــاة

د.م.80.00

تأليف مهدي موسوي
إصدارات دار مدارك للنشر والتوزيع

كتاب تحفيز ذاتي وتحليل نفسي اجتماعي يحاول مؤلفه مهدي الموسوي من خلاله التوصل إلى أسرار السعادة الدائمة للإنسان، وكيفية تحقيقها كما أنه يواسي الأشخاص الذين فشلوا في تحقيق الأحلام، ويعلمهم أسلوب الرقص مع الحياة والاندماج معها ويكسبهم مهارات لزيادة سعادتهم وعدم الاستسلام لأحزانهم ويجنبهم الشعور باليأس والإحباط.
دائماً ما يتطلع الإنسان للوصول إلى السعادة، وتخطي الصعاب التي تواجهه وإكمال حياته غير عابئ بالهموم، ولكي يفعل ذلك فإنه في حاجة لبعض التوجيهات التي يتعلم من خلالها مهارات تساعده على زيادة معدل السعادة في حياته، وكيفية زرع الأمل في نفسه، و يُعتبر كتاب الرقص مع الحياة أحد الكتب التي ناقشت هذا الأمر، ومدّت القراء بالأسرار التي تكمن خلف الشعور بالسعادة الحقيقية.

اقتباسات :
– إنّ الرضا العميق على كل يوم يمر علينا وما نلاقيه من صعاب، وتقبل تضاريس أجسادنا مهما كان شكلها، وقبول الناس على اختلافهم، وقبول الماضي رغم آلامه، والحاضر رغم عثراته، والتعهد التام بالرضا عن كل ما تهبه الحياة لنا في أيامنا القادمة، والاستسلام الكامل لكل أمر لا نقدر على تغييره، وتقبل كل حالاتنا وما نملكه ونقائصنا ومشاكلنا والاعتراف بذلك بكل صدق مع أنفسنا، ثم السعي بهمة وثبات وبكل لطف وبلا ضغط أو تكلف لتحسين الحال نحو الأفضل، ذلك هو جوهر العيش بامتنان وهو غاية الحكما في عيش حياة طيبة.
– إنّ الحكيم الحقيقي لن يقبل أن يرجع شابا مهما كان الثمن لشدة استمتاعه بنور الحكمة التي بدأ يرى بها الأشياء بعد خبرات السنين.
– قد نجد الحكمة في الكلام البليغ، ولكن الحكمة العظيمة نجدها بين طيات الصمت.
– لا تيأسوا من تبدل الأحوال، فكم من بائس قد انقلبت حياته في يوم بهيج.
– لا تيأسوا من أنفسكم …حافظوا على أحلامكم، لا تيأسوا من أحد، أي أحد، أبدا!
– إنّ الشجاعة هي الاعتراف بالهزيمة على رؤوس الأشهاد، والاعتراف الصادق بالخطأ والجهل، وتقديم الأعلم والأكفأ لإنجاز المهام.
– طلبت من الله كل شيء لأستمتع بالحياة، فأهداني الله الحياة لأستمتع بكل شيء.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الرقــص مع الحــيــاة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.