تخفيض!

دعارة شرعية

(مراجعتين)

د.م.70.00

الكاتبة صفاء فوزي

إصدارات دار اسكرايب للنشر والتوزيع 2020 – القاهرة – جمهورية مصر العربية

رواية اجتماعية، تناقش فيها الكاتبة عددا من القضايا التي تتصل بلفظ “دعارة”، فمنها الدعارة الأخلاقية والثقافية، وعلاقات زوجية مضطربة هي أقرب للدعارة منها للزواج.

مراجعتين لـ دعارة شرعية

  1. Mohamed

    ريفيو عن رواية دعارة شرعية
    الكاتبة صفاء فوزي
    دار نشر اسكرايب
    معرض القاهرة للكتاب 2021
    رواية اجتماعية، تناقش فيها الكاتبة عدد من القضايا التي يتصل بلفظ “دعارة”، فمنها الدعارة الأخلاقية والثقافية، وعلاقات زوجية مضطربة هي أقرب للدعارة منها للزواج.
    المرأة في بعض الأحيان يتم ارغامها على الزواج مم يؤدي الى ضياع حقوقها الشرعية والقانونية والانسانية .
    من تجرع كأس الخيانة تحول من حمل وديع الى ذئب مفترس وأسد جائع .
    أحيانا قد نضحي من أجل من لا يستحق فنحصد مالا نستحق .
    هكذا ساقت لنا الكاتبة صفاء فوزي روايتها لنخلص إلى تلك النتائج في رواية صيغت باللغة العربية الفصحى للسرد وكذلك للحوار .

    اقتباسات من الرواية
    يدخل الغرفة مغلقًا باب الشرفة، يلقي جسده على الفراش محاولًا النوم لكنه يتذكر خيانة زوجته؛ كان يومًا حزينًا من أيام الخريف المائل إلى البرودة، حيث تبدو رؤوس الأشجار عارية من الورق، ويبدو كل شيء في الوجود وحيدًا وغريبًا وجامدًا… تمر الذكريات بذاكرته، زوجته التي أحبها بلا حدود، وصديقه الذي كان له الأقرب؛ يمتعض ويغضب.

  2. Sara Nabil

    دعارة شرعية
    صفاء فوزى
    اسكرايب للنشر والتوزيع
    _______________________________
    تهمس لنفسها بحزن وألم :
    “باعت سناء نفسها من أجل أسرتها ،وأنا تزوجت رغما عنى بسبب حاجتي للمال ،إلى متي سنظل نضحي ونتنازل ؟،متي سنتمرد على الظروف والقهر والظلم ؟أى زواج هذا المجبرين عليه ؟!الزواج من شخص لا تحبه ولا تقبله ماهو إلا دعارة شرعية .”
    _______________________________
    رواية أثارت الكثير من الجدل حول إسمها ،كثير من الناس يحكمون بالمظهر أما الجوهر فلا دخل لنا به . معاناة نعيش ونتعايش معها فى كل مكان ،ليس فقط فى الأشخاص ولكن فى كل شىء حولنا ،وبعيدا عن جدل المسمي ،دعونا ندخل للعمق .
    ★الزواج بالإكراه ،الزواج بالثرى العربى من أجل إنتشال أسرة كاملة من الفقر حقيقة ،واقع مؤلم مازال قائم حتي الآن ،الفقر ،الظلم ،القسوة كلها مسببات للإكراه على الزواج مجرد المسمى الشرعى زوجه ولكنها اقل ما تكون من جارية .
    ★الأسلوب مميز فى عرض الفكرة وطرحها بسلاسة ،بسيطة فى طريقه تقديم المحتوى ،فبيلمس حته من جوا مشاعرك كلنا شفنا حالات زواج بالشكل دا .
    ★اللغة فصحى سرد وحوار ،سرد كان متنوع مابين سرد على لسان الرواى كاتب الرواية ،وفى بعض الأحيان بيكون سرد كدا بجملتين او تلاته عشان تعيش جوا الحدث بلسان البطل ،الإنتقال بينهم كان سلس ومفهوم .السرد طاغى عن الحوار لكن سلاسة اللغه طغت ببساطتها .
    ★الفكرة مش جديدة ،زى ما وضحت فوق الفكرة عن الزواج القهرى بأكتر من شكل عرضته الكاتبة بأسلوب سلس .
    ★الحبكة :
    الحبكة متماسكة على مدار الأحداث ،لكن للأسف جات كلها على وتيرة واحدة متسرعة فى جرى وسرعة فى الأحداث فقدت عنصر التشويق ، مع عدد الصفحات القليل ليها ،ناقصها كتير .
    ناقصه تفاصيل أكتر عن بعض الأبطال ،أحمد وصراعه النفسى أسباب تغيره المفاجىء ،اضطراباته الشخصية مش اتسلط عليه الضوء بشكل اوضح ،فارس وعلاقته بنور حسيتها متسرعه جات بسرعه انا متفهمه الموقف كلة بس القفزة الى حصلت المفروض تاخد وقتها .وعشان مانحرقش أحداث .هيا كانت محتاجه تفاصيل أكتر ونوضح الصراعات النفسية الى مر بيها الأبطال تعبيرات وشهم ،حركات جسمهم بتزود من إحساس القارىء وتعاطفه مع الأبطال .
    ★فى النهاية الرواية كمجمل لا تقل روعه عن روايات نور عبد المجيد فى ناس ممكن تتنح وتبرق بس الأسلوب هنا لايقل ،قرأت لأستاذة نور عملين ولو دى أول عمل روائى للكاتبة فمع شوية مجهود منها هتمشى فى نفس الطريق تماما بأسلوبها القريب من القلب .
    رواية تستحق القراءة والتقدير عن مجهود جميل فى عرض نماذج من واقع المجتمع .
    ★حبيت النهاية جدا أنا دايما مع النهايات السعيدة .

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.