الأجهزة السرية في المغرب (الاختطافات والاغتيالات)

د.م.80.00

الضابط السابق في جهاز المخابارات المغربية أحمد بخاري

منشورات إفريقيا الشرق  2002- الدار البيضاء – المغرب

في أكتوبر 1965، كان أحمد البخاري، عميل المصالح الخاصة المغربية يقوم بالمداومة في مقر الشرطة الموازية، و ظل يتابع ساعة بعد ساعة، ومكالمة بعد مكالمة بشكل مباشر عملية اختطاف المهدي بن بركة، خصم النظام الملكي المغربي العنيد.
وهاهو أحمد البخاري يعود، بعد سبعة و ثلاثين عاما، ليحكي وقائع مطاردة بن بركة، واختطافه ومقتله في ڤيلا فونتاني لو ڤيكومت، و نقل جثته الى المغرب. و يروي احمد البخاري في كتابه هذا كذلك، الحرب السرية التي كانت تشنها المصالح الخاصة المغربية على “العناصر المخربة”، و علاقتها بوكالة المخابرات الامريكية و الموساد الاسرائيلي، ولا يتكتم عن شيء من صنوف التعذيب و الاغتيالات التي كانت تجري في اماكن الاعتقالات السرية، التي جز بها بكثير من المختطفين خلال سنوات الرصاص.

إنها بكل بساطة شهادة جلاد من جلادي سنوات الجمر والرصاص مكلف بالمشاركة في القمع بفتح ملفاته و يكتب مذكراته …

غير متوفر في المخزون

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الأجهزة السرية في المغرب (الاختطافات والاغتيالات)”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.