تخفيض!

القرآن الكريم، سورة التوبة، التحليل الروائي

(مراجعة واحدة)

د.م.100.00

الكاتب عبد الباقي يوسف

إصدارات دار اسكرايب للنشر والتوزيع 2020 – القاهرة – جمهورية مصر العربية

كتاب تفسير لسورة التوبة، اعتمد فيه الكاتب التفسير الروائي، عدد أبوابه 129، وهو عدد آيات السورة، يتناول كل باب آية وما يدور حولها من تفاسير وما ترتبط به من أحداث أو آيات من سور أخر.

Availability: 3 متوفر في المخزون (يمكن الحجز بالطلب المسبق)

مراجعة واحدة لـ القرآن الكريم، سورة التوبة، التحليل الروائي

  1. نبيلة

    القرآن هو كتاب الواقع في كل واقع، وكل واقع أينما كان، وكيفما كان، لا بد أن يكون متجلّياً في القرآن. وليس من ذرةٍ واحدة على أرض أي واقعٍ، مهما كانت صغيرة، إلاّ وتكون متجلّية في القرآن. ولذلك كلّما قرأتَ القرآن بشكلٍ جيدٍ، تعرَّفتَ على واقعكَ بشكلٍ جيدٍ، ومهما ادّعيتَ علمكَ بحيثيّات الواقع، فلن يكون لك ذلك دون أن تكون قرأتَ القرآن بشكلٍ جيدٍ، مهما بحرتَ في العلوم.
    فأكثر الناس إلماماً بحيثيّات الواقع، هم أكثرهم قراءة للقرآن. ولذلك ترى بعض النوابغ البشريّة، يُصابون بهلاوس، أو بحالات هستيريّة، أو أمراض نفسيّة، أو يُقبلون على الانتحار، رغم نبوغهم. وما ذلك إلاّ للتشويش الفكري الذي يصيبهم من خلال مسعاهم للتعرّف على الواقع، وعندها يزدادون غموضاً، وهذا بذاته ما يُعزّز التشاؤم لديهم، وينتهون إلى اليأس أو إلى العزلة، أو أي نهايةٍ مأساوية رغم ما هم عليه من تاريخٍ في النبوغ في مجالاتهم. والحقيقة فإنهم لم يكونوا لينتهوا إلى كل تلك المآسي، لو قعدوا إلى القرآن، وقرأوه بشكلٍ جيدٍ. والدليل أن هذه الأوبئة النفسية لم تقرب النبي صلى الله عليه وسلم رغم كل ما لقيه من مشاقٍ في حياته، وهذا ما يعلمه حتى الذين لا يؤمنون بنبوّته، أو حتى الملحدون. فقد عاش حياته بطولها وعرضها، وعاشها بشكلٍ سويٍ دون أية منغّصاتٍ نفسيّةٍ. ولم يستمد ذلك إلاّ من خلال قراءته الجيدة للقرآن الكريم. ويكون هذا أيضاً لصحابته رضي الله عنهم، فقد عاشوا حياتهم بنجاحاتٍ، بعيداً عن مثل هذه الأوبئة النفسيّة، أو الاستسلام لليأس. وكذلك يكون هذا لكلّ شخصٍ يتّخذ من القرآن منهاجاً لحياته. فأهل القرآن يبقون في عزّهم، وفي تالّقهم، وفي سويّة حياتهم، يمتلؤون بالحيويّة والنشاط، والتجدّد، ويستمدّون سكينتهم النفسية من كل آيةٍ يقرؤونها.
    عبد الباقي يوسف- التحليل الروائي لسورة التوبة

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.